Skip links

ما هي نسبة الشفاء من التصلب اللويحي؟

المشاركة:

دائمًا ما تكون الأمراض التي تُصيب الجهاز العصبي لها تأثيرات سلبية على الصحة العامة لجسم الإنسان و غالبيتها له أضرار عديدة، ويأتي ضمن هذه القائمة مرض التصلب اللويحي أو كما يُطلق عليه «التصلب المتعدد» الذي يُصنف طبيًا ضمن أمراض المناعة الذاتية.

يتسبب التصلب اللويحي في مهاجمة الجسم لنفسه حيث بمجرد الإصابة به يصيب الجهاز العصبي المركزي «الدماغ، الحبل الشوكي، الأعصاب البصرية» خلل وهذا بدوره يؤدي لعدم قدرة الجسم على أداء بعض وظائفه الأساسية مثل النظر والتوازن والتحكم في عضلات الجسم.

وخلال السطور التالية نحاول استعراض الأعراض الخاصة بالتصلب المتعدد والأسباب التي تؤدي للإصابة به بالإضافة لكيفية علاجه ونسبة الشفاء من التصلب اللويحي.

هذه هي أعراض التصلب اللويحي.. تعرف عليها

من الأمراض التي لديها العديد من الأمراض مثل أن تُصاب بمشكلة في النظر أو عدم القدرة على الكلام بشكل سليم، لكنها ليس أعراض معتادة حيث تختلف الأعراض من حالة لأخرى وقد تأتي وتذهب وكل ذلك يتحدد وفق العصب المتضرر ومكانه.

وذكر الأطباء أن التصلب اللويحي قد يتسبب في فقد المريض للسيطرة على أحد أجزاء جسمه وبعد ذلك العودة للسيطرة عليه مرة أخرى بعد فترة؛ لذلك يحتار الأطباء في تحديد نسبة الشفاء من التصلب اللويحي.

ومن أبرز أعراض التصلب اللويحي، ما يلي:

  • ظهور مشاكل في العين سواء بعدم القدرة على الرؤية بواحدة منهما أو كلتا العينين وهذه أولى الأعراض التي تظهر على مريض التصلب المتعدد.
  • الشعور بتخدير في الجسم والإرهاق والتعب الشديدين مصحوبة بآلام شديدة.
  • فقدان القدرة على التفكير السليم وعدم القدرة على الكلام بشكل سليم بجانب الارتباك الشديد.
  • عدم القدرة على ضبط التوازن والمعاناة من الصعوبة في الحركة.
  • المعاناة من بعض المشاكل النفسية التي قد تدفع المريض للإقدام على الانتحار، مثل: الإحباط والتوتر والاكتئاب وفقدان الشهية والرغبة الجنسية.
  • عدم القدرة على التحكم بالمثانة والأمعاء الدقيقة.
  • الإصابة بالتهابات شديدة في الحبل الشوكي.
  •  الوقوع تحت تأثير نوبات الصرع الشديدة.

هل لديك سؤال او استشارة طبية؟

ما هي أسباب الإصابة بمرض التصلب اللويحي؟

لم يصل الأطباء والباحثون حتى هذه اللحظة لسبب محدد مسؤول بشكل مباشر عن الإصابة بالتصلب اللويحي، لكن بعد إجراء مجموعة من الدراسات والتجارب تم التوصل إلى وجود بعض العوامل التي تلعب دور واضح في ازدياد خطورة الإصابة بالتصلب اللويحي.

وهذه العوامل سواء كانت وراثية أو بيئية، تتمثل في:

  • قد تكون العوامل الجينية أو الوراثية سببًا في زيادة خطورة الإصابة بمرض التصلب اللويحي.
  • النساء الفئة الأكثر عُرضة للإصابة، التجربة أثبتت أن النساء مُعرضون بشكل أكبر للإصابة بالتصلب اللويحي وخاصة الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 40 عام، ويقول الباحثون إن السبب في ذلك قد يكون نتيجة ازدياد نسبة هرموني البروجسترون والاستروجين لدى النساء ومن أهم مخاطر التصلب اللويحي على النساء هو أنه يؤدي لإضعاف الصحة العامة للجهاز التناسلي الخاص بهم وبالتالي ضعف القدرة على الإنجاب.
  • الأشخاص الذين لديهم قدرة أكبر على التعرق تكون الإصابة بالتصلب اللويحي أكثر انتشارًا بينهم؛ لذلك فإن سكان الدول الإسكندنافية وشمال الولايات المتحدة مُنتشر بينهم المصابين بالتصلب المتعدد.
  • سن الشباب من أكثر المراحل العمرية التي تكون فيها نسبة الإصابة بالتصلب اللويحي مرتفعة بشكل كبير، وبخاصة الذين تتراوح أعمارهم ما بين 17 إلى 42 عام.
  • التعرض لبعض أنواع العدوى مثل: عدوى فيروس إبشتاين بار  الذي يتسبب في الإصابة بداء وحيدات النواة الخمجي.
  • هناك بعض الحالات المرضية التي قد تكون سببًا في ارتفاع نسبة الإصابة بالتصلب اللويحي وزيادة خطورته، مثل: داء السكري وأمراض الغدة الدرقية والتهابات الأمعاء التقرحية.
  • يعتقد البعض أن هناك ارتباط بين نقص فيتامين د بالجسم وارتفاع نسب الإصابة بالتصلب اللويحي لكن هذه الفرضية ليست مؤكدة بشكل كامل، كما أن عدم التعرض لأشعة الشمس من مسببات الإصابة بالتصلب اللويحي.
  • التدخين بشراهة كبيرة.

8 طرق للوقاية من مضاعفات التصلب اللويحي وتخفيف أعراضه

لم يتم الوصول حتى الآن لعلاج مُحدد للقضاء على التصلب اللويحي بشكل نهائي، لكن هناك بعض الخطوات التي ينصح الأطباء بضرورة إتباعها من أجل تخفيف الأعراض التي تظهر على مريض التصلب اللويحي وتفادي المضاعفات التي قد تحدث.

ومن الطرق العلاجية المستخدمة لعلاج التصلب اللويحي والتخفيف من أعراضه الشديدة والوقاية من المضاعفات الخطرة:

  1. العلاج بالطرق الكيميائية والتي تُسمى «الكورتيكوستيرويدات» بهدف التخفيف من التهابات الأعصاب، مثل دواء الميثيل بريدنيزولون أو بريدنيزون.
  2. تناول بعض الأدوية مثل: ناتاليزوماب أو الانترفيرون التي تحتوي على مادة فعالة تساهم في السيطرة على تطور المرض ووقف مضاعفاته الخطيرة وتخفيف الانتكاسات.
  3. تناول الأدوية التي لديها القدرة على معالجة تقلص العضلات.
  4. استخدام مضادات الاكتئاب.
  5.  يوجد نظام غذائي صحي ومتوازن تم إعداده بشكل مخصص لمرضى التصلب اللويحي يجب إتباعه.
  6. يجب الاهتمام بالحصول على قسط كافي من الراحة وعدم التعرض للإجهاد الشديد.
  7. الالتزام بالمداومة على العلاج الطبيعي.
  8. الانتظام والاهتمام بممارسة التمارين الرياضية.

ما هي نسبة الشفاء من التصلب اللويحي؟

كما ذكرنا سابقًا فإن التصلب اللويحي من الأمراض التي لا يوجد لها علاج نهائي للتخلص من آلامه، وأن أي علاج يتم استخدامه يكون بهدف الوقاية من مضاعفات النوبات والحد من ازدياد خطورة الإصابة به.

وما سبق نخرج منه بأن نسبة الشفاء من التصلب اللويحي ليست محددة وغير معروفة ولا يمكن تحديدها؛ لأنه مرض بلا علاج نهائي حتى الآن.

أشياء يجب أن تعرفها عن التصلب اللويحي

بقي التأكيد على بعض الثوابت المتعلقة بالتصلب اللويحي وهي أنه من الأمراض التي يُهاجم خلالها جهاز المناعة الأنسجة الدهنية المحيطة بالأعصاب من أجل حمايتها وهذا يتسبب في عدم قدرة الأعصاب على التعامل مع الأوامر في أنحاء الجسم.

مرض مزمن

التصلب اللويحي من الأمراض المزمنة التي ليس لها شفاء حتى الآن، لكنه ليس من الأمراض القاتلة إلا في حالات نادرة قلما ما تظهر، كما أنه يُصنف من الأمراض الصامتة وغير المرئية؛ لأن التصلب المتعدد من الأمراض التي ربما تكون الأعراض المصاحبة لظهوره عادية قد تظهر على أي شخص بشكل عارض.

التصلب المتعدد صامت

كما أن مرض التصلب اللويحي قد يكون في جسم المريض وتزداد حدته وتأثيراته السلبية داخل الجسم حتى في حال إذا لم تكون هناك أعراض ظاهرة على الشخص المريض، وهذا من العوامل التي تزيد من خطورة هذا المرض.

وبعد أن تعرفنا على مرض التصلب المتعدد وأسبابه والأعراض المصاحبة له و نسبة الشفاء من التصلب اللويحي بقي أن نؤكد على ضرورة الاهتمام به واللجوء بشكل سريع للأطباء من أجل التعرف على الحالة بشكل صحيح وبالتالي الحد من إمكانية تفاقم الحالة أو أن يتحول لمرض قاتل وهذا أمر نادر الحدوث.

يمكنك معرفة وتحديد حجم الحالة المرضية إذا تواصلت مع عيادتك.كوم حيث ستجد مجموعة من أفضل الأطباء المتخصصين في كافة المجالات الطبية القادرين على مساعدتك في أي وقت.. كل ما عليك هو طلب استشارة طبية اون لاين.

النشرة الإخبارية

أشترك الآن في النشرة الإخبارية لتصلك مجاناً آخر العروض وأحدث الأخبار الطبية.

المشاركة:

اترك تعليقاً