Skip links

تعرف على مضاعفات الحزام الناري بعد الشفاء

المشاركة:

يُعتبر الحزام الناري من الأمراض الفيروسية التي تُسبب طفح جلدي مصحوب ببعض الآلام التي غالبًا ما تكون شديدة، ويُطلق على الفيروس المُسبب للحزام الناري اسم «الحماق النطاقي» وهو أيضًا الذي يُسبب الإصابة بجدري الماء.

رغم الآلام الشديدة المصاحبة للحزام الناري إلا أنه ليس مرضًا مُهددًا للحياة لكنه قد يُسبب مُضاعفات خطيرة لبعض الفئات خاصة الذين لا يتمتعون بمناعة جيدة، مثل: السيدات الحوامل، أو أصحاب الأمراض الزمنة وكبار السن.

والحزام الناري قد يظهر في أي منطقة بالجسم على شكل شريط أو حزام حول الجزء الأيمن أو الأيسر من منطقة الجذع، ومن الأشياء التي يجب الإنتباه إليها أن هناك مضاعفات الحزام الناري بعد الشفاء منه.

ما هي طرق انتقال عدوى الحزام الناري؟

أكد الأطباء أن الحزام الناري ليس مرضًا مُعديًا لكن هناك إحتمالية لإنتقال الفيروس المسبب له والانتشار بين الأفراد الذين لم يسبق لهم الإصابة بمرض الجدري؛ لذلك فالحقيقة المؤكدة أنه لا يمكن انتقال عدوى الحزام الناري من شخص لآخر لكن أن ينتقل لك داء الجدري من مُصاب بالحزام الناري.

ومثل باقي أنواع الفيروسات ينتقل الفيروس المُسبب للحزام الناري عن طريق ملامسة الطفح الجلدي بشكل مباشر، وهناك مجموعة من الإرشادات علينا الإلتزام بها للوقاية من الإصابة بالحزام الناري، وهي:

  • تجنب ملامسة الطفح الجلدي.
  • الحرص دائمًا على تغطية الطفح الجلدي وتنظيفه بشكل دائم.
  • الحرص على النظافة الشخصية والاهتمام بغسل اليدين دائمًا.
  • الحذر دائما عند التعامل مع الأشخاص الأكثر عُرضة للإصابة بالحزام الناري مثل السيدات الحوامل وأصحاب المناعة الضعيفة.

وخلال السطور التالية سنحاول التعرف على مضاعفات الحزام الناري بعد الشفاء منه، وما إذا كان الحزام الناري من مسببات الإصابة بمرض السرطان أم لا وكذلك طرق الوقاية منه.

هل لديك سؤال او استشارة طبية؟

هل الحزام الناري يسبب الإصابة بالسرطان؟

ربط البعض بين الإصابة بالسرطان والحزام الناري خاصة وأن الشخصين يعانين من ضعف المناعة، لكن لا يوجد تأكيد بحثي على هذا الأمر حيث لم تخرج نتائج قاطعة للعديد من الدراسات العملية تُثبت أن المصابين بالحزام الناري يكونوا معرضون للإصابة بالسرطان مستقبلًا.

أما الأشخاص المصابين بمرض السرطان يمتلكون جهاز مناعي ضعيف جدًا وبالتالي تكون احتمالية إصابتهم بالحزام الناري أكبر خاصة وأنه يهاجم الأشخاص ضعيفي المناعة وهذا يتوافر في مريض السرطان.

ووفق ما ذكر الأطباء فإن العلاج الكيماوي الذي يتلقاه مريض السرطان من أهم أسباب زيادة احتمالية الإصابة بالحزام الناري.

مضاعفات الحزام الناري بعد الشفاء.. تعرف عليها

كما تحدثنا في السطور السابقة فإن الحزام الناري يُعد من الأمراض التي لا تمثل تهديدًا على حياة الإنسان لكنها تُتبع بمجموعة من المضاعفات حتى بعد الشفاء منه، نستعرضها في السطور التالية:

  1. آلام عصبية حادة
  2. التهابات جلدية
  3. أورام والتهابات في الرئتين والكبد
  4. مشاكل صحية في العين
  5.  الإصابة بمتلازمة رامسي هانت
  6. التهابات الدماغ
  7. إصابة العمود الفقري والجهاز العصبي بأضرار دائمة.
  8. التعرض للسكتات الدماغية.
  9. التهاب السحايا.

نستعرض في السطور القادمة تفاصيل المضاعافات:

  • آلام عصبية حادة

 أحد أكثر مضاعفات الحزام الناري بعد الشفاء منه انتشارًا هو الآلام العصبية، ويظهر  عقب اختفاء الهربس مباشرة على هيئة آلام شديدة بنفس المنطقة التي كان بها الحزام الناري ومن صعوبة هذه الآلام أنها تستمر لفترة طويلة قد تمتد في بعض الحالات لسنوات .

 ويُمكن التعامل مع هذه الآلام طبيًا من خلال تناول بعض الأدوية التي تساعد في التأقلم معها، مثل: المسكنات، مضادات الاكتئاب.

  • التهابات جلدية

من المضاعفات التي تحدث عقب الشفاء من الحزام الناري هي ظهور طفح جلدي نتيجة للحزام الناري، ومن سمات الطفح الجلدي وجود بثور عليه قد تتحول لطبقة قشرية.

وهذه القشور يجب الحفاظ على نظافتها وأن تكون جافة دائمًا؛ لأنه في حال حدوث حك لها قد يسمح ذلك بدخول البكتيريا إلى البثور وبالتالي تعرض الجلد لالتهابات بكتيرية وزيادة فرص تكون الندبات.

 وفور ظهور الالتهابات البكتيرية الجلدية يجب فورًا استشارة الطبيب والبدء في إيجاد العلاج المناسب لها؛ لأن أي إهمال لها نتيجته هي حدوث تعفن في الدم.

  • أورام والتهابات في الرئتين والكبد

أحد أخطر مضاعفات الحزام الناري بعد الشفاء منه هو ظهور تورم والتهابات في الرئتين أو الكبد وهذه تظهر في حالات نادر جدًا، لكنها خطيرة جدًا على حياة الشخص وقد تؤدي إلى الوفاة في بعض الحالات؛ لأن عدم علاج الالتهاب الرئوي ينتج عنه تعفن الدم.

  • مشاكل صحية في العين

بعض الحالات المصابة بالحزام الناري يظهر على منطقة الأنف أو الجبهة أو بالمنطقة المحيطة بالعينين وهنا تكون هناك احتمالية أكبر لدخول الفيروس المسبب للعدوى إلى العين وهذا ينتج عنه العديد من المشاكل الصحية، من أبرزها:

  1. إحساس بضبابية عالية في الرؤية.
  2. آلام حادة في جانب واحد من الوجه.
  3. ظهور بثور بالمنطقة الموجودة أعلى الأنف.
  4. آلام شديدة  واحمرار في العين.
  5. الإصابة بحساسية العين تجاه الضوء.
  6. إصابة جفون العين بتورم.

ينصح الأطباء بضرورة التعامل مع التهابات العين بشئ من الجدية وعدم الإهمال حتى لا يحدث تفاقم سلبي للمشكلة الصحية، ومن المشاكل التي قد تنتج عن إهمال علاج التهابات العين، ما يلي:

  1. ظهور ندبات في منطقة سطح العين.
  2. ظهور المياه الزرقاء في العين.
  3. فقدان الرؤية.
  4. تأثر سلبي لعصب العين.
  •  الإصابة بمتلازمة رامسي هانت

 هو أحد المضاعفات المتعلقة بالحزام الناري النادرة وتحدث هذه الحالة عند إصابة الفيروس للعصب الوجهي مباشرة، ومن أبرز مسببات الإصابة بمتلازمة رامسي هانت هي عدم علاج الالتهابات فور ظهورها على منطقة الأذن أو حولها.

ومن أبرز أعراض متلازمة رامسي هانت، مايلي:

  1. ظهور طفح بجبهة واحدة في الوجه.
  2. ضعف عضلات إحدى جانبي الوجه.
  3. فقدان تام لحاستي السمع والتذوق.
  4. الإصابة بخلل في التوازن والشعور الدائم بالدوار.
  5. آلام شديدة في الأذن.

لكن لا تقلق يُمكنك التعافي من متلازمة رامسي هانت بشكل سهل وبسيط لكن كل ذلك بشرط أن تبدأ في العلاج الفوري.

  • التهابات الدماغ

 تتطلب هذه الحالة التواصل الفوري مع الطبيب والبدء في العلاج لأن هذه الحالة قد تصبح تهديد خطير لحياة الإنسان، ومن سمات التهابات الدماغ هي أن أعراضها سريعة الظهور مثل الصداع والارتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم، والترجيع.

وتكمن خطور التهاب الدماغ في أن تطوراته خطيرة مثل التسبب في تورم الدماغ أو حدوث نوبات حادة وإنتان.

  • إصابة العمود الفقري والجهاز العصبي بأضرار دائمة.
  • التعرض للسكتات الدماغية.
  • التهاب السحايا.

هل يعود الحزام الناري بعد الشفاء؟

أكد الأطباء أنه هذا الأمر وارد لكن بشكل نادر جدًا حيث أنه ليس من الطبيعي تكراره بعد الشفاء منه لكن غالبًا يكون في مكان آخر غير الذي سبق الإصابة به، ويرجع ذلك لمجموعة من العوامل أبرزها:

  1. تقدم الشخص المصاب في السن.
  2. المعاناة من حالة الإجهاد البدني والعاطفي والوقوع تحت ضغط نفسي شديد.
  3. الوقوع تحت تأثير حالة التوتر والقلق.
  4. المعاناة من فيروس نقص المناعة البشرية «الإيدز».
  5. الخضوع لعملية جراحية لزرع ناخ العظم أو زراعة الأعضاء في وقت قريب.
  6. الإصابة بالسرطان والخضوع لجلسات العلاج الكيماوي.
  7. ضعف الجهاز المناعي.

 في هذه الحالة يجب مراجعة الطبيب المختص بشكل سريع حتى تتأكد من أن الطفح الجلدي الجديد حزام ناري وعليك عدم ملامسة أو خدش البثور.

ونحن داخل عيادتك.كوم نستطيع تقديم لك الدعم الطبي الذي يُجنبك خطر مضاعفات الحزام الناري بعد الشفاء منه وكذلك نكون دليلك في التعامل مع هذا المرض من خلال مجموعة من أفضل الأطباء المتخصصين في هذا المجال.. فقط اطلب استشارة طبية فورية.

النشرة الإخبارية

أشترك الآن في النشرة الإخبارية لتصلك مجاناً آخر العروض وأحدث الأخبار الطبية.

المشاركة:

اترك تعليقاً