Skip links

علامات ارتفاع الضغط للحامل.. وطرق الوقاية منه

المشاركة:

يدل ارتفاع ضغط الحامل على وجود حالة مرضية يستلزم علاجها ويسمى بـ”الارتعاج” والذي يتسبب في رفع قيم مركبات الدم بصورة معتدلة مما يؤدي إلى حدوث مضاعفات خطيرة قد تؤدي إلى موت الأم أو الجنين أو كليهما، لذا ما هي علامات ارتفاع الضغط للحامل.

ويشكل ارتفاع الضغط للحامل مخاطر مختلفة للأم والجنين تعرضها عيادتك . كوم  خلال المقال التالي تعرفي عليها.

علامات ارتفاع الضغط للحامل

يسبب الحمل تغيرات هرمونية ونفسية وجسدية للمرأة الحامل وهذا يمكن أن يؤدي إلى زيادة الضغط النفسي وحينها يصعب التحكم في ارتفاع الضغط للحامل، وتبدأ على الحامل بعض الأعراض الغير طبيعية التي تشكل خطرًا على صحتها وصحة جنينها إذا لم يتم معالجتها، وتتضمن علامات ارتفاع الضغط للحامل مايلي:

  • صداع شديد
  • تشويش واضطراب الرؤية
  • حساسية مفرطة تجاه الضوء وقد يحدث فقدان مؤقت للبصر
  • الغثيان والقيء
  • فقدان الوعي
  • ألم البطن
  • انتفاخ اليدين والوجه
  • ارتفاع مفاجيء وملحوظ في الوزن
  • ضعف الذراعين والساقين
  • انخفاض معدل تحرك الجنين عن الوضع الطبيعي
  • خروج دم أو سوائل من المهبل

هل لديك سؤال او استشارة طبية؟

هل ارتفاع الضغط من علامات الحمل

يعد ارتفاع ضغط الدم أحد علامات الحمل المبكر ويكون مصحوباً بتسارع عدد ضربات القلب وزيادتها مع الرفة وغالبًا يتم ملاحظة ذلك في الأسبوع الثامن إلى العاشر لذا من الضروري الحفاظ على ضغط الدم عند ظهور علامات ارتفاع الضغط للحامل مبكرًا للحد من المضاعفات وذلك عن طريق:

  • إجراء الفحوصات اللازمة والمطلوبة في جميع مراحل الحمل
  • التعاون المبكر مع الطبيب لمنع ظهور المضاعفات وحماية الحامل والجنين
  • التقليل من استهلاك الملح والدهون واتباع نظام غذائي صحي
  • عدم تناول نسبة عالية من البروتين
  • الاهتمام بتناول الفيتامينات والمعادن خاصة البوتاسيوم والتركيز على شرب السوائل
  • تجنب التدخين والكحول والأدوية الغير مشروعة
  • عدم الإكثار من تناول التمر في الشهور الثلاثة الأولى لأنه يزيد من تقلصات الرحم ويسبب الإجهاض

ارتفاع الضغط في بداية الحمل

تظهر علامات ارتفاع الضغط للحامل نتيجة لحدوث تغيرات فيزيائية أثناء الحمل ومنها انخفاض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي في بداية الحمل نتيجة لانخفاض مقاومة جدار الأوعية الدموية الطرفية وهو عكس مايحدث في أخر الحمل حيث يرتفع ضغط الدم المرأة الحامل في الوضع الطبيعي ، ومن أسباب ارتفاع الضغط في بداية الحمل مايلي:

  • زيادة الوزن والكسل وقلة النشاط البدني
  • وجود تاريخ عائلي لارتفاع الضغط أثناء الحمل
  • تناول المرأة الحامل الكثير من الأملاح والدهون
  • الحمل بتوأم أو أكثر
  • الحمل بطل الأنابيب
  • التدخين وشرب الكحول
  • الإصابة ببعض الأمراض المناعية
  • تقدم عمر المرأة الحامل

مخاطر ارتفاع الضغط للحامل

1- قلة تدفق الدم إلى المشيمة

يحصل الجنين على كمية أقل من الأكسجين والمواد المغذية إذا لم تحصل المشيمة على الدم  الكافي يحدث تباطؤ في نمو الجنين وانخفاض وزنه عند الولادة وقد تحدث الولادة المبكرة ويصاب الطفل بمضاعفات فضلًا عن مشاكل التنفس التي يتعرض لها.

2- انفكاك المشيمة

تنفك المشيمة عن الجدار الداخلي للرحم قبل الولادة وتصاب المرأة الحامل بنزيف حاد وهو مايزيد من مخاطر الإصابة بمرحلة ما قبل تسمم الحمل

3- الولادة المبكرة

تحدث في بعض الأحيان ولادة مبكرة نتيجة ارتفاع الضغط للحامل لمنع حدوث مضاعفات قد تهدد حياة الأم والجنين.

4- أمراض القلب والأوعية الدموية

تزداد مخاطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية إذا حدث ولادة مبكرة بسبب ارتفاع ضغط الدم أو عند الإصابة بمرحلة ماقبل تسمم الحمل.

5- إصابة أعضاء الجسم الرئيسية

يؤدي ارتفاع ضغط دم الحامل إلى إصابة الدماغ والقلب والرئتين والكلى والكبد وقد يكون مهددًا للحياة.

أسباب ارتفاع الضغط للحامل

1- الوراثة:

تكون الحامل أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم إذا ثبت أن لديها تاريخ عائلي وتضاعف فرة الإصابة من 3 إلى 5 مرات عن الوضع الطبيعي، مثل ارتفاع ضغط الدم للأخت أو الأم

2- عوامل مناعية:

يزيد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم للمرة الأولى من الحمل أو الحمل من زوج جديد حيث يدل على عدم تقبل جسم المرأة للجنين أو الحيوانات المنوية للزوج

3- الإصابة بالأمراض المزمنة:

مثل ضغط الدم المزمن والسكري والكلى

4- السن: خاصة إذا زاد سن المرأة ن الـ 35 عام

5- السمنة المفرطة والتوتر النفسي والجسدي

6- الحمل متعدد الأجنة ووجود الصبغية لدى الجنين

7- تسمم الجنين بالماء و الإصابة بالتعفنات البولية

علاج ارتفاع ضغط الحامل

تعتبر الولادة هي الحل الوحيد لعلاج ضغط الحامل خاصة إذا كانت معرضة للنزيف الحاد والذي يسبب هبوط حاد أو الانفصال المبكر للمشيمة أو التعرض لنوبات الصرع  ويحدث ذلك إذا كانت الحامل قريبة من موعد الولادة.

أما إذا كانت المرأة في مراحل الحمل الأولى فيتم العلاج بواسطة الدواء والراحة للمساعدة في اطالة فترة الحمل لاستكمال نمو الجنين ومراحل تطوره.

إن اهتمام المرأة الحامل بصحتها ينعكس مباشرة على صحة الجنين وهو ما يقلل من حدوث أي مضاعفات خاصة إذا ظهرت علامات ارتفاع الضغط للحامل مما يعرض الأم الحامل للمعاناة من مضاعفات الحمل التي تشكل خطرًا على حياة الأم والجنين، ولمزيد من المعلومات حول كيفية المحافظة على الحامل المصابة بارتفاع الضغط وجنينها يمكنك طلب استشارة طبية فورية.

النشرة الإخبارية

أشترك الآن في النشرة الإخبارية لتصلك مجاناً آخر العروض وأحدث الأخبار الطبية.

المشاركة:

اترك تعليقاً