Skip links

الوقاية من السمنة.. أهم الأشياء التي يجب معرفتها

المشاركة:

واحدة من المشكلات التي تؤرق الغالبية هي السمنة المفرطة وتسبب في العديد من المشاكل للشخص المصاب بها والتي في الغالب ما تكون نفسية؛ لأن السمنة تجعل الشكل الخارجي للمصاب بها غير متناسق وهذا يُعد أمر غير مقبول للكثيرين.

ونظرًا للتأثيرات السلبية التي تسببها السمنة للإنسان المصاب بها يكون البحث دائمًا عن كيفية وطريق الوقاية من السمنة؛ لأن استمرارها وتفاقمها غير محبب لما له من تبعات خطيرة على الصحة العامة للجسم، وهذا يتطلب البدء الفوري في تنفيذ الخطط الخاصة بالتخلص من الوزن الزائد.

ماذا يعني المعاناة من الوزن الزائد؟

تُعرف السمنة طبيًا بأنها عبارة عن عملية تتم خلالها تخزين الدهون داخل الأنسجة الدهنية والشخص المصاب بالسمنة يكون مؤشر كتلة الجسم الخاص به أكبر من 30، ويُشير مؤشر كتلة الجسم إلى عملية قياس الوزن ومقارنته بطول الشخص.

وهناك بعض الحالات التي يتمثل خلالها الوزن الزائد في السوائل المخزنة في الجسم أو وجود زيادة في وزن العضلات والعظام والأخيرة ليست بالأمر السئ وليس لها أي آثار سلبية على الصحة العامة للجسم.

وتُعد الأنسجة الدهنية الزائدة داخل جسم الإنسان بمثابة القنبلة الموقوتة لأنها لها تبعات سلبية قد تُشكل خطرًا على حياة الإنسان، مثل أنها تكون سببًا في الإصابة بأمراض القلب وبعض أنواع السرطان والسكري وارتفاع ضغط الدم، وإحداث اضطرابات في الجهاز الهضمي.

هل لديك سؤال او استشارة طبية؟

هذه الأعراض دليل على الإصابة بالسمنة.. تعرف عليها

هناك بعض المؤشرات التي تدل على الإصابة السمنة ولا تقتصر فقط على الشكل الخارجي، وأهم قياس لمعرفة ما إذا كان الشخص مصاب بالسمنة أم لا هي قياس مؤشر كتلة الجسم «BMI»، فإذا كان أقل من 18.5 يُشير إلى أن الشخص لديه نقص في الوزن.

أما إذا كان مؤشر كتلة الجسم يتراوح ما بين 18.5 : 24.9  يعد هذا الوزن مثالي، وإذا كان بين 25.0 – 29.9  يكون هناك نسبة زيادة في الوزن، والحالة الأخيرة وهي التي يعاني خلالها الشخص من السمنة المفرطة هي أن يتجاوز مؤشر كتلة الجسم 30.

وقبل أن نتعرف على طرق الوقاية من السمنة، نستعرض في السطور التالية أبرز الأعراض الشائعة للإصابة بالسمنة، وتتمثل في:

  1. يُعاني الأشخاص المعانين من السمنة لمشاكل في التنفس خاصة بعد بذل أي مجهود بدني،ويتسبب ذلك في الشخير أثناء النوم.
  2. وجود مشاكل صحية في الرئة وزيادة معدل ضربات القلب عن الطبيعي.
  3. يتسبب الوزن الزائد في المعاناة من آلام حادة في المفاصل والركبتين.
  4. زيادة نسبة التعرض للأزمات القلبية ومشاكل صحية في الشريان التاجي.
  5. الدخول في دوامة المشاكل النفسية مثل سيطرة حالة القلق والاكتئاب على الشخص الذي يعاني من الوزن الزائد.
  6. ظهور التهابات جلدية بشكل متكرر.
  7. تعرض الجهاز الهضمي لاضطرابات مثل عسر الهضم والانتفاخ والإمساك.
  8. سيطرة الشعور بالرغبة الجامحة في الأكل نتيجة الإحساس الدائم بالجوع.
  9. سهولة تعرض الأشخاص الذين يعانون من السمنة للجلطات والتقرحات.

ما هي الأضرار الناتجة عن الإصابة بالسمنة؟

 كما نعرف جميًعا فإنه عندما تكون مصابًا بالسمنة ينصحك دائمًا الطبيب المعالج بضرورة التخلص الفوري منها ويقدم أساليب وطرق الوقاية من السمنة؛ لأنه ثبت من خلال التجربة التأثير السلبي للسمنة على الصحة العامة للجسم؛ حيث يصفها البعض بالعدو الأساسي للإنسان.

وهناك أضرار عديدة للسمنة تختلف درجة تأثيرها وحدتها حيث يكون تأثير البعض بسيط والآخر خطيرًا جدًا على الصحة، وتتمثل أضرار السمنة في:

1- الإصابة بمرض السكري

 دائمًا ما يكون السبب الرئيسي في الإصابة بداء السكري هو معاناة الشخص من الوزن الزائد، ووفق ما أكدت العديد من الأبحاث الطبية فإن الأشخاص الذين يُعانون من السمنة والسمنة المفرطة هم أكثر الفئات تعرضًا للإصابة بمرض السكري وقد تزداد حدته ويمثل خطرًا على حياة الإنسان ويؤدي للوفاة.

وهناك مجموعة من التوابع السلبية على صحة الإنسان نتيجة للإصابة بمرض السكري الذي قد يتسبب في التعرض لمشاكل صحية مثل:

  • الاضطرار لبتر أحد الأطراف.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • احتمالية كبيرة للتعرض للسكتة الدماغية.
  • تأثير سلبي على الرؤية قد تصل إلى حد الوصول للعمى.
  • حدوث خلل في وظائف الكلى.
  • الإصابة بضغط الدم المرتفع.
  • مشاكل صحية في الجهاز العصبي والدورة الدموية.
  • التعرض لمجموعة من الالتهابات الصعبة.
  • الإصابة بالضعف الجنسي.

2- أضرار السمنة على الصحة العامة للسيدات

من أبرز المشاكل الصحية التي تعاني منها المرأة الذي لديها زيادة مفرطة في الوزن هي إحتمالية إصابتها بالعقم وعدم القدرة على الإنجاب، وفي حال حملها لطفل تتعرض لمضاعفات خطيرة، كما أن الوزن الزائد يرثر سلبيًا على انتظام الدورة الشهرية.

3- مشاكل صحية في العمود الفقري

يزيد الوزن الزائد في الجسم من الضغط على المفاصل التي تحمل ثقل الجسم، وهذا ينتج عنه مشاكل في العمود الفقري؛ لذلك إذا ذهبت إلى طبيب عظام وكنت تعاني من مشاكل في ظهرك تكون نصيحته الأولى لك هي ضرورة التخلص من الوزن الزائد.

كما أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة هم أكثر الفئات عرضة لما يُعرف بـ«هشاشة العظام».

4- ظهور الطفح الجلدي على البشرة

من الآثار السلبية للسمنة هي أنها تكون سببًا في ظهور الطفح الجلدي في ثنايا جلد البشرة، وتغير لون الجلد وظهور عدة تجاعيد في البشرة.

 ولا تتوقف أضرار السمنة على ما سبق ذكره فهناك العديد من الأضرار الأخرى؛ لذلك تُعد الوقاية من السمنة أمر حيوي وضروري للحفاظ على الصحة العامة للجسم، ومن الأضرار الأخرى للسمنة، مايلي:

5- الإصابة بمرض ألزهايمر

كشفت العديد من الأبحاث والدراسات الخاصة بأضرار السمنة أنها عامل مساعد وأساسي في إصابة الشحص بالخرف وعدم القدرة على التذكر وذلك على المدى الطويل.

6- التأثير النفسي السلبي

واحدة من الأضرار الكبرى للسمنة هي أنها تُدخل الشخص الذي يُعاني منها في حالة نفسية سيئة سواء كان لمعاناته من مشاكل صحية نتيجة لها أو عدم قبوله بالشكل الذي يبدوا عليه، وقد يتطور الأمر إلى أن يُقبل مريض السمنة على الانتحار.

7- الشخص المصاب بالسمنة من أكثر الفئات المعرضة للإصابة بتسمم الدم.

8- حدوث ارتفاع في ضغط الدم.

9- تساهم السمنة في رفع مستوى الكوليسترول الضار وانخفاض الجيد منه وكذلك رفع مستوىات الدهون الثلاثية الضارة بالجسم.

10- الإصابة ببعض أمراض المرارة.

11- احتمالية أكبر للإصابة بأي من أنواع السرطان.

3 طرق للتخلص والوقاية من السمنة

يوجد 3 طرق يمكنك السير فيها من أجل التخلص من وزنك الزائد، وكل منها له مجموعة من القواعد الذي يوفر لك الالتزام بها خسارة في الوزن وحياة هادئة، والطرق الثلاثة هي:

  1. الالتزام بالنظام الغذائي السليم وممارسة الرياضة بانتظام.
  2. تناول بعض الأدوية التي ضمن برنامج العلاج للتخلص من السمنة ومن أبرز هذه الأدوية المعتمدة هي ردكتيل وأورليستات، لكن يجب عدم تناول هذه الأودية إلا بعد استشارة الطبيب.
  3. التدخل الجراجي وهذه الطريقة يتم اللجوء إليها فقط للأشخاص الذي يُعد مؤشر كتلة الجسم لديهم أكثر من 40، والتدخل الجراجي يتمثل في إجراء بعض العمليات مثل «تدبيس المعدة».

هذه الإرشادات تُساعدك على الوقاية من السمنة

قدم المتخصصين في أمراض السمنة مجموعة من الإرشادات الصحية التي تساعد في عملية التخلص من الوزن الزائد بالجسم، وتتمثل في:

  • الانتظام في ممارسة الرياضة يوميًا، مثل «المشي السريع، السباحة».
  • اتباع نظام غذائي صحي وتجنب الأطعمة عالية السعرات الحرارية.
  • تقليل تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة والكحوليات والحلوى.

ولأننا ندرك جيدًا أن السمنة من أهم أمراض العصر التي تسبب الكثير من المشاكل الصحية للأشخاص، نقدم لك في عيادتك استشارة طبية اون لاين من خلال مجموعة من الأطباء المتخصصين في هذا المجال القادرين على مساعدتك وحل مشاكلك بمجرد إطلاعنا عليها.

النشرة الإخبارية

أشترك الآن في النشرة الإخبارية لتصلك مجاناً آخر العروض وأحدث الأخبار الطبية.

المشاركة:

اترك تعليقاً