Skip links

تعرف على أهم اسباب الدوخة والغثيان

المشاركة:

واحدة من المشكلات الصحية الشائعة بين الجميع هي الشعور بالدوخة والتي قد يُصاحبها في أحيان كثيرة الشعور بالرغبة في الغثيان، لكن لا داعي للقلق حيث لا تُصنف الدوخة بأنها من ضمن المشاكل المرضية الخطيرة ويمكن التعامل العلاجي معها بسهولة.

في البداية يجب معرفة أن الدوخة هي وصف الشعور بحالة من الإغماء والضعف وعدم ثبات توازن الجسم وعند الإصابة بها يتملكك شعور ليس حقيقيًا بأن الأرض تدور من حولك أو الأشياء المحيطة بك ليست ثابتة وتتحرك من حولك.

ورغم أنه ثبت طبيًا عدم تهديد الدوخة والغثيان لحياتك إلا أنه التجربة أثبتت احتمالية حدوث تأثير سلبي لنوبات الدوخة المستمرة على حياة الشخص المصاب بها، ويتطلب ذلك البحث عن علاج لهذه الحالة.. لكن يجب أولًا معرفة اسباب الدوخة والغثيان.

هذه الأعراض دالة على الإصابة بالدوخة والغثيان

 هناك مجموعة من المشاعر التي قد تتعرف من خلالها على إصابتك بالدوخة، مثل:

  • احساس غير حقيقي بحدوث دوران لمن حولك.
  • آلام شديدة في الرأس مع حالة إعياء شديدة.
  • فقدان القدرة على الاتزان.
  • شعور بثقل في الرأس.

هذه الأعراض قد تبدوا بسيطة في حال إذا كنت في وضعية السكون ولا تتحرك، لكنها تزيد مع الحركة أو بذل مجهود ويُصاحب ذلك حالة من الغثيان المفاجئ.

وتوجد مجموعة من الأعراض التي بمجرد ظهورها واستمرارها لفترة طويلة دون وجود سبب واضح تستلزم هذه الحالة اللجوء إلى الطبيب، وهذه الأعراض هي:

  • آلام شديدة في الرأس تظهر بشكل مفاجئ.
  • الشعور بآلام شديدة في منطقة الصدر مع عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • الاحساس بالتخدير أو حالة ضعف واضحة في الذراعين أو الساقين.
  • الشعور بحالة إغماء وعدم القدرة على الرؤية بوضوح.
  • التلعثم أثناء الكلام وعدم انتظام ضربات القلب.
  • الشعور بالغثيان والقيء بشكل مستمر.
  • إيجاد صعوبة في المشي بشكل طبيعي.

هل لديك سؤال او استشارة طبية؟

ما هي اسباب الدوخة والغثيان؟

هناك مجموعة من الحالات التي قد تشعر فيها بحالة الدوخة والغثيان ولكن منهم سبب، وخلال السطور التالية، نحاول استعراض اسباب الشعور الدوخة والغثيان في كل الحالات، وهي:

أسباب الدوخة والغثيان بعد تناول الطعام:

  • التعرض لانخفاض في ضغط الدم حيث يحول الجسم أثناء عملية الهضم مسار الدم ويزيد تدفقه إلى المعدة، وهذا يتسبب في بعض الأحيان في الشعور بانخفاض ضغط الدم، ويتزامن مع ذلك الشعور بالدوخة والغثيان.
  • وجود حساسية تجاه بعض الأطعمة: خلال هذه يتعامل الجسم المناعي مع هذه الأطعمة على أنها أجسام غريبة وضارة للجسم وهذا ينتج عنه ظهور الحساسية بجانب أعراض أخرى، مثل: الدوخة والغثيان، آلام شديدة في المعدة، وجود مشاكل في التنفس بشكل طبيعي.
  • الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي.
  • الإصابة بحالة تسمم من تناول بعض الأغذية.

اسباب الدوخة والغثيان عند الاستيقاظ:

ويتم ذلك نتيجة لوجود بعض المشاكل التي تكون سببًا في الدوخة والغثيان، مثل:

  • الإصابة بحالة جفاف نتيجة لخسارة الجسم لكمية من السوائل أكثر من الذي تناولها، وهذا قد يُصاحبه أعراض أخرى مثل: آلام في الرأس.
  • قد يؤدي عدم تناول الطعام في اليوم السابق إلى الشعور بالدوخة والغثيان عند الاستيقاظ في الصباح؛ نتيجة لوجود انخفاض في سكّر الدم، ويُصاحب ذلك الشعور بإرهاق عام وزيادة نسبة التعرق عن المعدل الطبيعي.
  • عدم النوم لفترات طويلة نتيجة للإصابة بانقطاع تنفسي بشكل مؤقت ويُصاحب ذلك إصدار صوت الشخير وآلام في الرأس والشعور بجفاف في منطقتي الحلق والفم.

اسباب الدوخة والغثيان خلال فترة الحمل:

معروف طبيًا أن السيدة الحامل تشعر بالعديد من المتغيرات الهرمونية خلال فترة الحمل، كما أنها كثيرًا ما تشعر بحالة الدوخة المصحوبة بالرغبة في الغثيان، وذلك يرجع لمجموعة من الأسباب هي:

  • الرغبة بشكل دائم في القيء قد يظهر في أي من وقت من اليوم، وتكون الدوخة مصاحبة له.
  • المعاناة من الحساسية تجاه الروائح ويكون ذلك نتيجة للتغيرات التي تحدث في حاسة الشم بالنسبة للمرأة الحامل، وهذا قد ينتج عنه الشعور بالدوخة والغثيان.
  • قد تحدث مجموعة من التغيرات في ضغط الدم نتيجة لحدوث توسع في الأوعية الدموية وهذا ينتج عنه الإصابة بالدوخة والغثيان بالنسبة للمرأة الحامل.
  • من اسباب الدوخة والغثيان بالنسبة للمرأة الحامل، هي أن تكون السيدة قد حملت جنينها خارج الرحم وفي هذه الحالة يكون هناك نزيف الدم وآلام حادة مع الدوخة والغثيان.

كيف يمكن علاج الدوخة والغثيان المفاجئ

في الغالب ما يُصاحب الدوخة حالة الشعور بالرغبة في الغثيان، وهو ما يدفع الأطباء للتوصية بضرورة علاج السبب الرئيسي لهذا، عن طريق الأدوية وممارسة التمارين التي تساعد في الحفاظ على توازن الجسم، مع التأكيد بأنه هناك بعض الحالات التي تظهر وتختفي دون الاحتياج لأي علاج

ومن خلال هذه الطرق والأساليب يُمكن معالجة حالة الإصابة بالدوخة والغثيان، ما يلي:

  • مدرات البول وتقليل كمية الملحة المستخدمة في الطعام.
  • استخدام مضادات الهيستامين و الكولين التي قد ينتج عن استخدامها الرغبة طوال الوقت في النعاس.
  • استخدام مضادات القلق.

إذا كنت في احتياج لاستشارة طبية اون لاين في هذه الحالات أو أي من التخصصات المرضية، يمكن زيارة موقع عيادتك.كوم وستجد كل ما تريده عن طريق مجموعة من أفضل الأطباء في العديد من المجالات الطبية.

النشرة الإخبارية

أشترك الآن في النشرة الإخبارية لتصلك مجاناً آخر العروض وأحدث الأخبار الطبية.

المشاركة:

اترك تعليقاً