Skip links

تعرف على أعراض العصب الخامس وطرق العلاج

المشاركة:

العصب الخامس هو أحد أعصاب الوجه التي ربما يسبب التهابها ألمًا قد يكون غير محتمل في بعض الحالات.

لعدم شهرة مرض العصب الخامس يخلط البعض بينه وبين العصب السابع، فما هي أعراض العصب الخامس، وطرق علاجه، وما الفرق بينه وبين العصب السابع؟

ما هو العصب الخامس؟

قد تظن أن حركة عينيك وباقي أجزاء وجهك تتم بسهولة وسلاسة، خاصة أنها تتم في الغالب بصورة لا إرادية، وفي الحقيقة هي كذلك وهذا من عجيب خلق الله، لكن وراء هذه الحركات اللا إرادية مجموعات معقدة من الأعصاب، تجعل هذه الحركات التي تتم بصورة أعقد مما نتخيل، تتم بسهولة.

تنقسم الأعصاب الدماغية وحدها إلى 12 زوج من الأعصاب، ما يهمنا هنا هو مجموعة الأعصاب التي تسمى ثلاثية التوأم، والتي تنقسم هي الأخرى إلى ثلاثة تفرعات هي:

يسمى الفرع الأول من الأعصاب ثلاثية التوأم، التفرع العيني أو The ophthalmic branch، ويتحكم هذا الفرع بالجبين، والجفون العلوية، والعينين.

يسمى الفرع الثاني من هذه مجموعة الأعصاب هذه بالتفرع الفكي العلوي أو The maxillary branch، ويتحكم في حركة الجفون السفلية، والأنف، والوجنتين، واللثة العليا، والشفاة العليا.

أما الفرع الثالث في هذه المجموعة فيدعى التفرع الفكي السفلي أو The mandibular branch، ويتحكم في الفكين، والشفاة السفلية، وبعض العضلات التي تستخدم في عملية المضغ.

العصب الخامس هو العصب المسئول عن الإحساس والحركة في هذه المجموعة وبعض أجزاء الأذن. وعند حدوث التهاب بالعصب الخامس يمكنك الشعور به في الفك، وداخل الأذن أو أمامها، والجبين، والوجنة، على جانب واحد للوجه، وفي حالات نادرة يصيب الجانبين.

هل لديك سؤال او استشارة طبية؟

أعراض العصب الخامس

أما أعراض العصب الخامس فتتشابه مع بعض من الأمراض الأخرى، خاصة آلام التهابات الأسنان، لدرجة قد تعجزك عن التفريق، وتشمل ما يلي:

  • وجود ألم حاد وشديد مع خدر في الوجنة، يصاحبه ألم في الأسنان، والفك، واللثة، والجبهة، والأذن، وقد يفسر المريض في بعض الأحيان الآلم بشكل خاطئ أنه ناتج عن التهاب أو خراج بالأسنان.
  • يحدث الألم في حالة العصب الخامس كذلك على شكل نوبات متكررة ومفاجأة تشبه الكهرباء.
  • مريض العصب الخامس لديه حساسية تجاه لمس الوجه.

أما ألم العصب الخامس فيتحفز عن طريق بعض العوامل منها: 

  • المضغ.
  • تنظيف الأسنان.
  • غسيل الوجه.
  • التعرض للهواء.
  • الحلاقة.
  • تناول المشروبات والأطعمة الساخنة.
  • تناول المشروبات شديدة البرودة.
  • تناول الأطعمة المملحة.

متى تظهر أعراض العصب الخامس؟

يحدث ألم العصب الخامس نتجة تهيج مجموعة الأعصاب ثلاثية التوأم بسبب:

1- فيروس الهربس البسيط:

نشاط فيروس الهربس البسيط أو herpes simplex، قد يكون أحد أسباب حدوث التهاب العصب الخامس، وفيروس الهربس هو فيروس شديد العدوى وواسع الانتشار، ومصاب به أغلب سكان العالم تقريبًا، لكن بنسب تختلف من شخص لآخر. وقد يصاب به المريض أثناء الولادة أو بسبب تقبيل المصابين من البالغين للرضع، فينتقل الفيروس إلى جسم الرضيع ويظل خامدًا في جسمه طوال حياته، وينشط في أوقات تدني حالة الجهاز المناعي.

2- ضغط على الأعصاب:

من الممكن أن ينشأ ألم العصب الخامس نتيجة حدوث ضغط من بعض الأوعية الدموية على الأعصاب؛ فيتلف الجزء المحيط بالعصب، والمعروف باسم الغمد المياليني أو myelin sheath وهو عبارة عن مادة دهنية تلتف حول محور العصب ووظيفتها حمايته.

3- الأورام:

ينشأ ألم العصب الخامس أيضًا نتيجة لبعض الأورام التي قد تسبب ضغطًا على العصب.

4- الحوادث:

من مسببات ألم العصب الخامس كذلك حالات الحوادث والتعرض للجلطات.

الفئات المعرضة لظهور أعراض العصب الخامس

هناك فئات أكثر عرضة لظهور آلام العصب الخامس وتحسسه ومنها:

السيدات: وهم الفئة التي تزيد لديها فرص الإصابة بألم العصب الخامس، بنسبة تفوق الرجال.

كبار السن: تزيد فرص الإصابة بألم العصب الخامس كذلك في حالة التقدم بالعمر.

الوراثة: تزيد الوراثة أيضًا من احتمالية إصابة الشخص بالتهاب وآلام العصب الخامس.

ضغط الدم: مرضى ارتفاع ضغط الدم كذلك من بين الفئات المعرضة للإصابة.

هل العصب الخامس حالة مرضية خطيرة؟

العصب الخامس ليس حالة مرضية خطيرة، وقد يزول الألم الناتج عن العصب الخامس من تلقاء نفسه بمجرد زوال السبب. لكن تجدر الإشارة أن المريض ربما يحتاج إلى أنواع بعينها من المسكنات، يحددها له الطبيب، إضافة إلى معالجة السبب نفسه الذي أدى لظهور الألم، على سبيل المثال استخدام مضادات الفيروسات في حالة كانت الإصابة ناتجة عن الهربس.

بشكل عام، كلما تداركت الموقف بشكل أسرع؛ قلت مدة تعرضك لهذه الآلام التي قد تكون غير محتملة في بعض الحالات، علمًا بأن الوضع قد يزداد سوءً بمرور الوقت.

ما هي علاجات العصب الخامس؟

في حال شعرت بآلام العصب الخامس توجه إلى الطبيب للاستشارة والاطمئنان، ليصف لك المسكنات المناسبة، علمًا بأن المسكنات العادية لن تفيدك أو حتى تخفف آلام أعراض العصب الخامس.

سيصف لك الطبيب أيضًا عقاقيرًا تناسب السبب الرئيس للمرض، وقد يصف لك أيضًا أدوية تخفف من حدوث تهيج أو تحسس العصب.

في حالات تكرار الإصابة بالعصب الخامس، ربما يلجأ الأطباء إلى الجراحة؛ لتقليل الضغط على العصب.

العلاج بالأشعة هو خيار آخر أمام طبيبك في حالات الأعصاب المتضررة.

 ما الفرق بين العصب الخامس والعصب السابع؟

ربما لا يستطيع بعض من الناس التفريق بين العصب الخامس والعصب السابع، ويعتبرونه شيئًا واحدًا، وفيما يلي نعرفكم بشكل أكبر على العصب السابع لتتمكنون من التفريق بينهما بشكل أفضل.

العصب السابع:

يعرف العصب السابع باسم شلل الوجه، أو شلل الوجه النصفي، أو Bell’s palsy شلل بيل، هو حالة مرضية ينتج عنها ارتخاء في عضلات الوجه، نتيجة للالتهاب أو الضعف الذي يصيب الأعصاب التي تتحكم في عضلات الوجه. كما يتحكم العصب السابع كذلك في الإحساس في جلد الوجه والأذنين.

أعراض العصب السابع:

يمكنك التفريق بين العصب السابع والخامس من خلال الأعراض، التي تشمل:

  • عدم القدرة على تحريك عضلات الوجه، أو المضغ بصورة طبيعية.
  • الخدر وعدم الشعور بجانب الوجه بالكامل.
  • الشعور بألم خلف الأذن وحول الفك.
  • عدم القدرة على غلق العيون أثناء النوم.
  • الشعور بالصداع.
  • اضطرابات حاسة التذوق.
  • جفاف العين.
  • عدم القدرة على التحدث بشكل صحيح.
  • حدوث ترهلات في جانب من الوجه، وكأن تشعر أن وجهك يتدلى.
  • آلام حول الفك.

أسباب الإصابة بالعصب السابع:

ينتج العصب السابع عن:

التعرض للعدوى الفيروسية نتيجة لفيروسات مثل: الهربس أو جديري الماء، أو النكاف، أو الحصبة الألمانية.

الجلطات الدماغية.

الحوادث.

الأمراض المناعية أو ضعف الجهاز المناعي.

قد يسبب العصب السابع مضاعفات غير محمودة كحدوث الجفاف والقرح بالعين نتيجة للعجز عن غلقها.

جدير بالذكر كذلك أن العصب السابع يأخذ مدة أطول في العلاج، قد تصل إلى شهور، على عكس حالة العصب الخامس.

أيضًا فالألم خلف الأذن من الأعراض التي تميز العصب السابع عن العصب الخامس. وفرق آخر هو قدرة مريض العصب الخامس على تحريك وجهه رغم الألم على عكس مريض العصب السابع الذي يعجز عن التحكم في وجهه، وقد يحتاج المريض إلى العلاج الطبيعي لتمام التعافي من آثار العصب السابع.

وللمزيد من المعلومات حول العصب الخامس، يسعدنا تقديم استشارة طبية فورية، على أيدي نخبة من المتخصصين في مجالهم.

النشرة الإخبارية

أشترك الآن في النشرة الإخبارية لتصلك مجاناً آخر العروض وأحدث الأخبار الطبية.

المشاركة:

اترك تعليقاً