Skip links

أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد يومين من نزولها

المشاركة:

تُعرف الدورة الشهرية بأنها عدة تغييرات هرمونية تحدث في جسم المرأة مرة شهريًا، وتكون نتيجة لقيام أحد المبيضين المسؤولين عن إنتاج البويضة بعملية الإباضة، وتثبت البويضة المُنتجة في رحم المرأة وينتج عن ذلك حدوث تغير في بعض الهرمونات.

تستمر هذه البويضة في رحم المرأة في انتظار حدوث عملية التخصيب وفي حال عدم حدوث ذلك لا تتم عملية الحمل ويحدث ما يُسمى بعملية الانسلاخ لبطانة الرحم، وهي السبب الرئيسي في نزول الدم عند النساء خلال فترة الدورة الشهرية.. وخلال السطور التالية نحاول التعرف على أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد يومين من نزولها.

تعرفي على مقدار الدم الذي تفقده المرأة خلال الدورة الشهرية

هناك مدة زمنية بين كل دورة شهرية تتراوح من 21 إلى 35 يوم، ويتم احتسابها منذ اليوم الأول لنزول الدم الذي يستمر من يومين إلى 7 أيام، ومعدل الدم الذي تفقده المرأة خلال فترة الدورة الشهرية يتراوح بين 20 و80 ميليلترًا وإذا كانت أقل من 20 ملم يكون دم الحيض.

يوجد مجموعة من المتغيرات التي تساهم في تغيير كمية تدفق الدم خلال الدورة الشهرية عند النساء، لكن لا تقلقي إذا كان مقدار الدم المفقود قليل.

هل لديك سؤال او استشارة طبية؟

ما هي أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد يومين من نزولها؟

قد تواجهين هذا الموقف خلال فترة الدورة الشهرية الخاصة بك وهي انقطاعها بعد يومين من نزول الدم، لا تقلقي من ذلك فقط عليكِ معرفة الأسباب التي أدت لحدوث ذلك والبدء في التعامل معها.

ومن أبرز أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد يومين من نزولها:

حدوث حمل:

أحد الأسباب التي تؤدي لانقطاع الدورة الشهرية بعد نزولها هي أن السيدة تحمل مولودًا بداخلها، فقد يتسبب الحمل في نزول الدورة الشهرية لمدة يوم أو اثنين؛ ويرجع ذلك لانغراس البويضة المخصبة في بطانة الرحم وهذا يُحدث نزيف للدم لكنه في الغالب يكون خفيف وليس مثل الدم الذي ينزل في الدورة الشهرية ولونه زهري فاتح، ويحدث ذلك النزيف خلال الفترة من 10 إلى 14 يوم من حدوث عملية التخصيب.

حدوث حمل خارج الرحم:

يتم ذلك عند انزراع البويضة التي تم تخصيبها خارج الرحم سواء كان ذلك في قناة فالوب أو عنق الرحم أو المبيض، وهناك بعض الأعراض المصاحبة له يجب عليكي الانتباه لها جيدًا.

وتتمثل أعراض الحمل خارج الرحم في وجود نزيف مهبلي مع الشعور بآلام شديدة في الحوض، وإذا كان هناك استمرار في نمو البويضة المخصبة داخل قناة فالوب لكن يجب عليكي الانتباه لذلك لأنها قد تنفجر وتُسبب نزيف غزير داخل البطن، وهذا الأمر يستدعي التوجه مباشرة للطبيب.

ومن ضمن الأعراض الخاصة بحدوث الحمل خارج الرحم، الشعور بآلام شديدة في البطن أو الحوض وتكون غالبًا في جهة واحدة فقط، الشعور بالدوخة المستمر، حدوث نزيف مهبلي بمعدل أعلى من الطبيعي، وجود ضغط على المستقيم.

 حدوث إجهاض لدى المرأة:

واحد من أهم أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد يومين من نزولها، إصابة المرأة بالإجهاض ولا يستطيع الكثيرون التفرقة بين دم الدورة الشهرية والدم الناتج عن حالة الإجهاض خاصة إذا كانت المرأة لا تعلم أنها حامل.

وما يفرق دم الدورة الشهرية عن دم الإجهاض أن الأخير يكون خفيف وبكميات غزيرة، وتتوقف مدة استمرار النزيف على الفترة التي كانت فيها المرأة حامل، ومن الأعراض المصاحبة لحالة الإجهاض: الشعور بآلام شديدة في المعدة، وآلام في البطن والحوض والظهر.

الرضاعة الطبيعية:

من العوامل المُسببة لانقطاع الدورة الشهرية بعد نزولها أو تأخرها هي أن تكون المرأة تكون بإرضاح طفلها رضاعة طبيعية، وحينها أيضًا قد تكون فترة الدورة الشهرية حال نزولها قصيرة وخفيفة، ويرجع الأطباء ذلك لحدوث ارتفاع في هرمون البرولاكتين المدر للحليب في جسم الأم وهذا الهرمون يمنع حدوث الدورة الشهرية.

وقد تستغرق السيدة التي تقوم بعملية الرضاعة الطبيعية فترة زمنية من 9 إلى 18 شهر بعد الولادة حتى تعود الدورة الشهرية لطبيعتها.

 تناول الوسائل المانعة للحمل:

هناك بعض الوسائل التي تلجأ إليها السيدات بهدف منع الحمل وهي إمام حبوب أو حقن أو تركيب لولب، وهذه تكون سبب في تأخير الدورة الشهرية أو جعل مدتها قصيرة وخفيفة؛ لأن وسائل منع الحمل تحتوي علي مجموعة من الهرمونات تساهم في تخفيف سمك بطانة الرحم، وبالتالي تكون الدورة الشهرية خفيفةً.

تناول أنواع معينة من الأدوية:

يوجد بعض الأدوية التي تتناولها السيدات قد تكون سبب رئيسي في المدة الزمنية للدورة الشهرية معدل تدفق الدم، ومن هذه الأدوية: أدوية الاكتئاب، مميعات الدم، المضادات الخاصة بالذهان، تاموكسفين الذي يتم استخدامه لعلاج سرطان الثدي، والستيرويد.

التقدم في العمر:

يُعد التقدم في العمر أو اقتراب المرأة من سن اليأس أحد أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد يومين من نزولها، وحينها تكون الدورة الشهرية غير منتظمة و قصيرة وخفيفة، ويرجع ذلك لتأثير الهرمونات في هذه المرحلة العمرية.

 العادات ونمط الحياة:

إذا كان أسلوب الحياة الخاص بكِ ينتج عنه الفقدان الشديد في الوزن وبالتالي وجود تأثير على كمية الدهون والهرمونات الموجودة بالجسم تتوقف لديكِ عملية الإباضة وهذا يكون سببًا في انقطاع الدورة الشهرية، كذلك  ممارسة التمارين الرياضية العنيفة التي تقلل نسبة الدهون في الجسم.

كما أن التوتر والقلق لهما تأثير مؤقت على هرمونات الجسم التي تقوم بتنظيم الدورة الشهرية وبالتالي تتوقف عملية الإباضة وانقطاع الدورة الشهرية، وإذا تخلصتي من حالة التوتر يعود المعدل الطبيعي للدورة الشهرية.

الإصابة باضطرابات في الهرمونات:

واحدة من أسباب انقطاع الدورة الشهرية بعد يومين من نزولها وجود مشاكل متعلقة بالغدة الدرقية لأنها قد تتسبب في فقدان شديد للوزن، وهذه الاضطرابات تكون مسؤولة بشكل مباشر عن عدم انتظام الدورة الشهرية.

توفر عيادتك استشارات طبية اون لاين في كافة التخصصات كل أنواع الدعم المعنوي والطبي للسيدات فيما يتعلق بالدورة الشهرية وأمراض النساء والتوليد عن طريق مجموعة من أهم وأفضل المتخصصين في هذا المجال.

النشرة الإخبارية

أشترك الآن في النشرة الإخبارية لتصلك مجاناً آخر العروض وأحدث الأخبار الطبية.

المشاركة:

اترك تعليقاً